لماذا على النساء اختيار تقنية التشوي

في عمليات زراعة الشعر للنساء من اصعب المراحل هي مرحلة حلاقة الشعر فالعديد من النساء  يصيبهن الهلع عندما يجبرن على حلاقة الشعر من اجل العملية فمع تقنية اقلام تشوي لسنا مطرين للحلاقة بعد الان

 

لماذا تقنية تشوي

في حالات الصلغ البدائي يمكننا من خلال هذه التقنية اعطاء كثافة ممتازة تضاهي كثافة الشعر الطبيعي وبدون حلاقة للمنطقة المراد الزراعة بها

 

 

زراعة الشعر بستخدام اقلام تشوي
 
 

من التقنيات الحديثة المدخلة على عمليات زراعة الشعر في تركيا هي تقنية زراعة الشعر باقلام تشوي ، تعتمد هذه التقنية على أداة زراعة حديثة تسمى أقلام (تشوي)، وهي التي يمكن لها أن تجعل من عملية زراعة الشعر أمرًا في غاية السهولة واليسر للعديد من الحالات، نظرًا للتسهيلات التي تتواجد في عملية الـتشوي  ولا تتوافر في غيرها من التقنيات.

لكن هل زراعة الشعر بتقنية التشوي هي الحل الأمثل والجواب الأفضل لجميع حالات الصلع وفقدان الشعر؟

هذه التقنية وجدت لاعطاء كثافة جدا عاليا و لكي نسطيع الزراعة دون حلاقة الراس لذالك عندما يكون الذي يرد اجراء هذا العملية هي من النساء فيجب عليها اختيار هذه التقنية و عند الرجال في حالات الصلع الصغير يمكننا استخدام هذه التقنية لاعطاء كثافة اعلى بكثير من الطريقة التقليدية

 في تقنية التشوي لزراعة الشعر تختصر مرحلة من مراحل العملية بحيث يتم فتح القناة وزرع البصيلة في الوقت ذاته باستعمال الأقلام ذات قطر 1 مم، والتي يتم وضع البصيلات المقتطفة من المنطقة المانحة بشكل فردي ضمن كل قلم، ليتم بعدها عن طريقه فتح القناة وزرع البصيلة بخطوة واحدة بالضغط على القلم، وبالتالي لا توجد أي حاجة لإحداث شقوق وجروح، ويكون وقت العملية أقل، وفترة التعافي بعدها أقصر، من (2-4) أيام، نظرًا لعدم وجود شقوق ونزف كبير في منطقة الزرع

تتشابه عملية زراعة الشعر بهذه التقنية مع التقنيات الأخرى بالمراحل الأولى، أي رسم خط الجبهة، ومن ثم اقتطاف البصيلات من المنطقة المانحة، ليتم إعادة زرعها فيما بعد في المنطقة المحددة، حيث تتم بالخطوات ذاتها تقريبا

الشيء الآخر المميز حول تقنية أقلام تشوي لزرع الشعر هي أنها لا تتطلب حلاقة شعر كاملة، وبشكل خاص في المنطقة المراد زرعها؛ وذلك لأنه لا توجد حاجة لمرحلة فتح القنوات، فكل من مرحلتي فتح القناة وزرع البصيلة تتم بخطوة واحدة باستخدام أقلام تشوي

مثل هذه المميزات جعلت هذه التقنية مرغوبة في حالات عديدة، أو ربما التقنية الأنسب لها مثل، حالات بعض النساء اللاتي يرغبن بتكثيف الشعر وليس زراعته بشكل كامل، ولا يرغبن بالوقت ذاته حلاقة شعرهن، فتقدم لهن هذه التقنية حلًّا مثاليًا ومناسبًا لرغبتهن.

المسؤول عن عمق القنوات المفتوحة بهذه التقنية هو قلم تشوي نفسه، فهناك أنواع متعددة له، ولكل منها عمق معين، وذلك ليتناسب مع الحالات المختلفة، لكن تبقى مهارة الطبيب وخبرته مفتاح النجاح، حتى مع تقنيات وأدوات حديثة كهذه، فاستعمالها من قبل أشخاص غير مؤهلين لن يعطي نتائج جيدة بالطبع.

 

للاتصال - فايبر - واتساب
+90 544 628 12 01