عملية شد الوجه

شد الوجه أو رأب تجاعيد الوجه هي عملية جراحية يتم استخدامها في معالجة مشاكل الطبقات السفلية للوجه والتي تتضمن إزالة الجلد المتهدل والدهون الزائدة، وشد عضلات الرقبه

من هو المرشح لإجراء عملية شد الوجه

هو الشخص الائق صحيا ولديه توقعات واقعية بخصوص مظهر الوجه والعنق

هل يمكن اجراء عمليه شد الوجه مع عمليات تجميليه أخرى في نفس الوقت؟

تتركز عملية الوجه فقط مع الطبقتين من الوجه حيث يتم إزالة التجاعيد الموجودة حول الفم أو الخطوط والتجاعيد الموجود حول منطقة العين أو الجبين ويمكن للمريض إجراء عمليات أخرى مثل عملية تجميل جفن العين و تكبير الذقن

أين يتم إجراء العملية

يجب اجراء عملية شد الوجه في مشفى متكامل فيه جميع الاختصاصات ويجب ان يكون على ايدي أطباء لديهم الخبرة الكافية للقيام بهذا النوع من العمليات

مانوع التخدير المستخدم في عملية شد الوجه؟

في هذا النوع من العمليات يجب ان يكون التخدير كلي

مده العمليه

يختلف الأمر بحسب كل حالة لأن هناك العديد من المرضى يختارون دمج عمليات تجميلية أخرى مع عملية هذه الوجه – ولكنها ستستغرق وقت اطول ما هو المتوقع بعد العملية سيتم وضع ضمادات على منطقة الوجه والرقبة ثم يتم إزالتها في اليوم التالي للعملية. سيقوم طبيب التجميل بعمل شقوق في أماكن يصعب رؤيتها على سبيل المثال خلف الأذن وفي أماكن وجود الطيات بالجلد  عادة ما تلتئم هذه الشقوق من خلال خطوط تشبه الخيوط رفيعة ويتم اخفائها بشكل جيد. من المتوقع حدوث بعض الآلام والتورم وقد يصف الطبيب بعض  المسكنات للآلام أو مضاد حيوي ◦من المتوقع حدوث بعض الكدمات والتورم والانتفاخ والتنميل و شحوب الوجه

فترة النقاهة بعد عمليات شد الوجه

يجب على المريض ابقاء الوجه مرفوعا في الأيام الأولى من العملية للمساعدة في التخلص من التورم. تختفى هذه المشاكل تدريجيا بعد عدة أيام في حين تستغرق الكدمات لتتلاشى فترة من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع يمكن للمريض العودة إلى العمل في غضون أسبوعين تقريبا. ينبغي أن يقلل المريض من الأنشطة اليومية وان يتزم الإرشادات التي سيتم اعطائها من قبل الطبيب

للاتصال - فايبر - واتساب
+90 544 628 12 01