التقشير الكيميائي

هو عبارة عن طريقة تستخدم لتحسين مظهر البشرة و تقشيرها بشكل عميق سواء في اليد، الوجه أو الرقبة، حيث يتم استخدام مادة كيميائية على البشرة، تقوم بتقشير الطبقة الخارجية للجلد و بالتالي تكوين طبقة جلدية جديدة تعتبر أملس و أكثر نضارة و صفاء و أقل تجاعيد مما قبلها

تكون البشرة حساسة جداً للشمس في الفترة الأولى بعد عملية التقشير، حيث يجب أخذ بعض التدابير التي سينبهك عليها طبيبك المختص، و من الجدير بالذكر أنه  يوجد

عدة أنواع للتقشير الكيميائي نلخصها بما يلي

التقشير السطحي: حيث يستخدم فيها نوع من الأسيد ، لعلاج و تقشير الطبقة الخارجية من الجلد و تحسين ملمسها و تجديدها، حيث يستخدم للطبقة السطحية للوجه، الرقبة، الصدر أو اليدين.

التقشير المتوسط: يتم باستخدام حمض الجليكوليك أو ثلاثي كلورواسيتيك الذي يخترق الطبقة الخارجية للبشرة للوصول إلى الطبقة المتوسطة للبشرة و بالتالي تجديدها و القضاء على خلايا الجلد التالفة في تلك الطبقة، تستخدم هذه الطريقة بشكل أساسي للقضاء على تجاعيد الوجه الخفيفة، التخلص من النمش، و البقع الداكنة، و الحد من نمو خلايا الجلد بشكل غير طبيعي في بعض الحالات

التقشير العميق: و يتم باستخدام حمض ال لاختراق طبقات الجلد المتوسطة و تجديدها للحصول على تجديد عميق للخلايا، مما يؤدي للتخلص من البقع، الكلف، النمش، التجاعيد و ندبات الوجه العميقة لإحداث نتائج مدهشة في تجديد خلايا البشرة، يتمكن الحصول على التقشير العميق على البشرة لمرة واحدة فقط

متى ينصح باللجوء للتقشير الكيميائي؟

ينصح بالتقشير الكيميائي للتخلص من مشكلات البشرة التالية

آثار الحبوب

ترهل الوجه

للتخلص من تجاعيد الضحك حول العين

تصبغ البشرة

الكلف و البقع

الندبات و آثار الجروح

آثار الشمس العميقة

للاتصال - فايبر - واتساب
+90 544 628 12 01